1. الصفحة الرئيسية
  2. رياضة
  3. كرة القدم

[تقرير] جاليات مونتريال العربية تثّمن جهود نسور قرطاج وأسود الأطلس

soccer-mondial-2022-Qatar-Montreal

داخل مطعم L'Evidence في وسط مونتريال، هناك دوما شاشة كبيرة تعرض المباريات العالمية في لعبة كرة القدم، يتمتع بمشاهدتها رواد المطعم لصاحبه الكندي التونسي مراد الفحل.

الصورة: Radio-Canada / Colette Dargham

RCI

فرحة عارمة عبّر عنها أبناء الجالية التونسية والمغربية في مونتريال بتأهل منتخب بلدهما الأم إلى مونديال 2022 للعبة كرة القدم في قطر.

ولا ينسى المتحدثون من أبناء الجاليات العربية والشمال أفريقية في مونتريال الذين التقاهم مذياع القسم العربي لراديو كندا الدولي هذا الأسبوع، أن يشيدوا أيضا بأداء المنتخب الكندي لكرة القدم الذي تأهل بدوره لنهائيات كأس العالم 2022 لأول مرة منذ العام 1986، عن جدارة بعد تصدره تصفيات اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) متفوقا على المنتخبين المكسيكي والأميركي.

كما سجل المنتخب الكندي (نافذة جديدة) فوزا ساحقا في مباراة الإياب ضد جامايكا يوم الأحد الماضي في مدينة تورونتو في مقاطعة أونتاريو بتسجيل 4 أهداف مقابل صفر.

بكى جميع أبناء الجزائر وكان الربح مضمونا

الغصة عبر عنها الكنديون الجزائريون حيث فشل منتخب الوطن الأم في التأهل للمونديال هذا الأسبوع.

الشاب أمين رضوان وهو لاعب محترف للكرة يقول لمذياعنا لقد ألّم بنا إحباط كبير وتوّشحت قلوبنا بالحزن الشديد بسبب إلغاء الحَكم عن غير حق في مباراة الإياب، هدفين سددهما محاربو الصحراء. لقد لعبوا بكفاءة ومع ذلك خسروا. ويأمل محدثي في أن يوافق الاتحاد الدولي لكرة القدم على إعادة مباراة العودة بين الجزائر والكاميرون.

يؤكد الشاب محترف كرة القدم إن مباراة الذهاب التي لعبها منتخب الجزائر كانت استثنائية وأتت النتيجة صفر للكاميرون ولكن لا ندري ماذا حدث بعدما كنا نضمن الربح والتأهل لكأس العالم.

أيعقل أن تربح الجزائر بجدارة على أرض الكاميرون و تخسر على أرضها مع كل حشود المشجعين الذين ملأوا مدرجات الاستاد الرياضي؟ جميعنا توّقع أمرا وحيدا بعد هذه المباراة وهو إعلان تأهل الجزائر للمونديال.
نقلا عن الشاب الكندي الجزائري أمين رضوان
soccer-mondial-2022-Qatar-Montreal

عاشق كرة القدم الكندي المغربي بدر الدين فيلالي بابا.

الصورة: Radio-Canada / Colette Dargham

يقول أحد المتحدثين من المحترفين أيضا للعبة العالمية بأنه قد يكون الخطأ الفادح الذي ارتكبته الجزائر هو أنها كانت متأكدة من الفوز وتضمنه في جيبها، وهذا ربما برأيه ما دفع الفريق إلى عدم إعطاء كل ما لديه في اللحظة الحاسمة والاتكال بأن الربح مضمون تماما.

وقع المحظور وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن

أجمع المتحدثون من أصل مغربي على فخرهم الكبير بأداء أسود الأطلس على أرضهم في مباراة الإياب هذا الأسبوع. التكتيك والتركيز واللحمة بين أعضاء الفريق أسفر عنها هذا الفوز الساحق للمغرب.

فرحان بزاف لتأهل المغرب وقد اكتملت الفرحة بتأهل كندا أيضا، بلد الأصل والبلد المحتضن، إنها سعادة قصوى في الفرجة الآجلة على أرض الدوحة لهذين المنتخبين المكلّلين بالنصر.كل ما نأمله هو الا يتنافس المغرب ضد كندا فهذا سيحدث في نفوسنا إحراج كبير.
نقلا عن بدر الدين فيلالي بابا

ولكن وقع المحظور سيدي وأعلن اليوم في قطر أن المغرب ستنافس كندا في اختتام الدور الأول للبطولة في قطر. إنها الرياح هكذا تجري دوما بما لا تشتهيه السفن.

وتعلق الشابة يسرا بن هنيا مديرة غرفة التجارة المغربية في كيبيك للشباب بالقول فخورة جدا بتأهل بلديَّ كندا والمغرب ولا أعلم من منهما سيحقق البطولة الكاملة ولكنني أقول ليكن الربح من نصيب الفريق الأفضل.

هنأ رشيد فيتاس من جهته بلده الأم المغرب بالفوز الذي أتى عن جدارة كاملة أسفرت عن نتيجة مشرّفة هي 4 أهداف مقابل هدف واحد للكونغو في مباراة الإياب، علما أن مباراة الذهاب يوم الجمعة الماضي انتهت بالتعادل بين الفريقين الإفريقيين.

يقول محدثي إن الهدفين في الشوط الأول للمباريات اللذين سددهما اللاعب عز الدين أوناحي واللاعب طارق تيسو دالي شكلا راحة نفسية فضلى في نفوس المشاهدين، وزلّلا الخوف من الخسارة،مما جعل الشعور بالارتياح سمة رافقتنا طيلة مشاهدة المباريات.

ويجادل محدثي بأن فريق الكونغو لم يكن قويا مثل فريق الكاميرون معربا عن أسفه الشديد لخروج الجزائر من المونديال.

هذا ويطالب محدثي مدرب المنتخب المغربي بإعادة إدراج اللاعبين المغربين اللذين أقصيا عن كأس الأمم الافريقية حكيم زيّاش ونصير مزراوي ليشاركا في المونديال.

soccer-mondial-2022-Qatar-Montreal

رجل الأعمال الكندي المغربي رشيد فيتاس.

الصورة: Radio-Canada / Colette Dargham

كرة القدم هي بلسم الروح

أذكر أنني عندما كنت أمشي في الصباح الباكر على كورنيش عين دياب في مدينة الدار البيضاء في المغرب كنت أصادف الصِبية يتجاذبون الكرة على رمال الشاطئ في ساعات الصباح الأولى حفاة الأقدام. كنت أدهش بهذا العشق لكرة القدم الذي يخلق عند تلك الصبية الصغار منذ نعومة أظفارهم.

يقول لي مراد الفحل إن كرة القدم هي عبادة بالنسبة لأهل المغرب العربي الكبير وبلدان أميركا اللاتينية عموما. نعشقها منذ الصغر، هكذا نرى الأكبر منا سنا يمارس هذه اللعبة فنتبعه وهكذا دواليك لكل الأجيال.

ربما لأن هذه اللعبة غير مكلفة مثل ما تحتاجه لعبة الهوكي مثلا. لتلعب كرة القدم لا يلزمك الحذاء حتى فيمكن أن تلعب حافي القدمين وحتى الطابة يمكن أن تكون بأبخس الأسعار، لذلك فهذه اللعبة في متناول الجميع في أي مكان وأي وقت. عشق كرة القدم يجري في عروقنا
نقلا عن رجل الأعمال مراد الفحل

رشيد فيتاس يقول إن كرة القدم هي الفرح العارم وهي بلسم الأرواح بالنسبة إلى أهل المغرب العربي الكبير، ممارستها أو حتى مشاهدتها تحمل إلينا راحة نفسية قصوى، تحررنا من كل قيودنا وهواجسنا وتطلقنا في الفضاء الفسيح الرحب.

لم يعد يمارس رشيد كرة القدم في مونتريال وسلّم الدفة إلى ابنه الشاب الذي ورث عن والده حب كرة القدم.

بدوره يقول مراد الفحل بأن وحيدته ياسمين إبنة الإثني عشر ربيعا لم تكن من قبل تريد أن تنتمي بأي شكل من الأشكال إلى لعبة كرة القدم. وذلك على الرغم من تشجيع والدها المستمر لها لخوض غمار هذا العشق الذي يجري في شرايين كل إنسان تونسي.

ياسمين مؤخرا قررت بنفسها الانتساب إلى نادي لكرة القدم، ويقول لي مدربها متى تعلمت ابنتك وكيف اكتسبت هذه المهارة، عندما نشاهدها في أرض الملعب نعتقد أنها تمارس اللعبة مذ أبصرت عيناها النور. إن كرة القدم نتوارثها بالجينات.

soccer-mondial-2022-Qatar-Montreal

أعضاء في فريق L'Evidence FC الذي أطلقه مراد الفحل ويضم تحت لوائه عددا منالأصدقاء والعاملين في المطعم. يجري الفريق مبارايات ذهاب وإياب مع فرق كندية أخرى ويجري تمريناته مرة في الأسبوع، التاسعة ليل الأربعاء بعدما يكون انتهى دوام العمل، ينطلق الجميع إلى فضائهم الرحب الجميل.

الصورة: Radio-Canada / Colette Dargham

لم نسّجل أي هدف ومع ذلك تأهلنا للمونديال، إنه التكتيك التونسي

يمازح ضيفي مراد الفحل ويكرر ما يقوله الشارع التونسي بملء الفرح والغبطة:

ليس في تونس لا طحين ولا سمول وفيها تضخم مالي وليس عندنا نجم كرة ولم نسجل أي هدف ومع ذلك ترشحنا لكأس العالم، هذا هو التكتيك التونسي.
نقلا عن مراد الفحل

يذكر أنه لم يسبق للمنتخب التونسي الانتصار ضد مالي في مباراة رسمية عبر تاريخه.ظلّت مالي تربح تونس على مدى 50 عاما وحتى تأتي مالي على أرضنا وتفوز علينا، أخيرا انتصرنا على مالي وحلّق نسور قرطاج باتجاه المونديال.

يسرد مراد الفحل بأنه تابع مباراة العودة مع مجموعة من أصدقائه في نقل مباشر على القناة التونسية الوطنية داخل مطعمه في وسط مدينة مونتريال. الأجواء الحماسية كانت رائعة، ولكن لا يخفي محدثي أن الجميع حبس أنفاسه حتى اللحظة الأخيرة وأن الفوز لم يكن بالأمر المحسوم.

وكان نسور قرطاج قد تمكنوا من تحقيق هدف نظيف على منتخب مالي في عقر داره ذهابا يوم الجمعة الماضي، بعد تسجيل لاعب في فريق مالي لهدف في مرمى فريقه احتسب لتونس فأتت النتيجة واحد صفر. وفي لعبة الإياب على أرض تونس أتى التعادل سلبيا بين الفريقين صفر/صفر.

وبهذا يخوض المنتخب التونسي المونديال للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه علما بأن نسور قرطاج لم ينجحوا من قبل في اجتياز دور المجموعات بأي من مشاركاتهم الخمس السابقة في المونديال.

قطر نحن قادمون

يجمع عدد كبير ممن التقيتهم في مونتريال من أبناء تونس والمغرب على أنهم يعدون العدة للذهاب إلى قطر الخريف المقبل لتشجيع كندا وتونس والمغرب وكذلك السعودية وقطر في المونديال.

قطر نحن قادمون قالت رئيسة المجلس الوطني لإدماج الكفاءات المغربية في العالم الناشطة سلمى ركراكي، مؤكدة بأن المجلس يعّد للقيام برحلة إلى الدوحة وهو بدأ بتسجيل أسماء الراغبين بالسفر ومواكبة المونديال.

ابنتي ياسمين ستحمل بيد علم كندا وباليد الأخرى علم تونس وهي ممتلئة فرحا وفخرا بأن البلدين اللذين تنتمي إليهما تأهلا لنهائيات كأس العالم في كرة القدم 2022.
نقلا عن مؤسس فريق L'Evidence FC لكرة القدم في مونتريال مراد الفحل

(أعدّت التقرير كوليت ضرغام منصف)

العناوين